هل النقود هي سبب مشاكل العالم ؟

النقود وما أدراك ما النقود. كم هي المشاكل التي حصلت بسبب النقود وكم هي المشاكل التي انحلت أيضاً بسبب النقود. لكن هل للنقود كل هذا التأثير على الانسان ؟ هل هي بالفعل النقود ام أنه يوجد شيئ آخر ؟ اليوم جلست مع نفسي وسرحت بفكري بعيداً وتخيلت العالم بدون نقود ولكن مع … حسنات ! بدلاً من أن يكون لكل انسان رصيد في البنك مثلاً يكون له رصيد حسنات بامكانه ان يطلّع عليه ويفحص كم يوجد معه. هل تريد أن تشتري شيئ ؟ اذاً تدفع بالحسنات – مثلا رغيف الخبز 3 حسنات, لتر بنزين 5 حسنات, لابتوب 300 حسنة, سيارة 2000 حسنة, رحلة الى جزر الهاواي 500 حسنة, مهر الزواج 1200 حسنة, قط سيامي فخم 130 حسنة, عقد ذهب 200 حسنة … الخ.

أكمل قراءة بقية الموضوع للاطلاع على باقي التفاصيل …

نقود

الآن تخيّل العالم كيف سيكون ! ستجد كل الناس من السباقين الى عمل الخير. ستخرج من البيت وكلما لاقيت أحداً سيتبسّم بوجهك ويسألك كيف حالك وكيف حال أهلك ويقترح عليك مساعدته بل يريد أن يخدمك, كل هذا حتى يحصل على المزيد من الحسنات. ستجد ان الخير انتشر في العالم وأصبح الناس يعيشون في ظل مشاعر الأخوة والمحبة والتسامح.

سلام

الان تخيّل حالة أخرى نستبدل بها النقود بالسيئات ! علبة كوكا كولا 3 سيئات, اتصال انترنت شهري 50 سيئة, ترخيص منتدى 150 سيئة, دواء للصداع 20 سيئة, خروف للعيد 500 سيئة. اقتل 50 رجل ستصبح مليونير ! خلال سنوات قليلة ستجد ان الجنس البشري في خطر الانقراض.

موت

ماذا تغير اذاً ؟ في جميع الحالات توجد عندنا وسيلة وهي النقود أو الحسنات أو السيئات. نستنتج من هذا الشيئ أن الانسان لا يهمه ما هي الوسيلة, لا يهمه هل يدفع مقابل سلعة معينّة بالنقود أو بالحسنات أو بالسيئات ولكن ما يهمه هو الحصول على السلعة ! المشكلة هي في مصطلح (الحصول) وليس في مصطلح (الوسيلة).

لو قمنا الان بتحليل مصطلح (الحصول) سنصل الى مصطلح اخر وهو (القناعة) – هل يرضى الانسان بما قسمه الله عز وجل له ؟ هذا السؤال هو لبّ القضية. الانسان لا يقتنع ولا يرضى بما عنده ودائما يريد أكثر وأكثر:

أحمد مثلاً عنده كرت شاشة GeForce 8600 GTS لكنه يريد الان GeForce 8800 Ultra ليس لأن كرت الشاشة الذي عنده غير جيّد بل لأنه يوجد أفضل منه. عبد الله مثلاً يريد سيارة أفخم من سيارته الحالية لأن جاره حسن اشترى سيارة جديدة فخمة جدا. علي يرد أن يشتري جوال جديد لانه جواله الحالي لا يوجد به كاميرا رغم عدم احتياجه للكاميرا.

سيارة

هنا تكمن المشكلة, الأغلب لا يكتفون بما عندهم ويريدون المزيد وهم على استعداد ليدفعون مقابل هذا الشيئ الجديد بالنقود أو بالحسنات أو بالسيئات – المهم هو الحصول على هذا الشيئ الجديد ! نلاحظ اذاً أنّ المشكلة ليست النقود بل المشكلة هي في الانسان, في نفسه, في عقله, في تفكيره, في قلبه !

يفكر

هذه المشكلة تتفاقم عندما تصبح حياة الانسان قائمة على مصطلح (الحصول) فقط. في هذه الحالة سنصل الى مصطلح جديد وهو (الطمع) وهنالك رواية عن الطمع حيث يحكى أنّ ثلاثة رجال وجدوا كنزاً واتفقوا على تقسيمه بينهم بالتساوي وقبل تقسيمه شعروا بالجوع فأرسلوا رجلاً منهم ليشتري لهم طعاماً. أثناء عودته وضع لهم سما في الطعام حتى يكون الكنز من نصيبه فقط وفي نفس الوقت اتفق صاحبيه على قتله عند عودته حتى يكون الكنز من نصيبهم فقط. عندما عاد الرجل مع الطعام المسموم قام صاحبيه بقتله وبعدها جلسوا لتناول الطعام فماتوا من السم. هذا ما يحصل اليوم في العالم – زوبعة داخل فنجان, قتل, نهب, غش, ظلم …. كل هذا بسبب الطمع والرغبة في الحصول على المزيد.

كنز

خلاصة القول: استعمل النقود حتى تحصل على ما تحتاجه لتعيش بكرامة واذا تبقى معك فائض من النقود قم بالتصّدق أو اصرفها على مشاريع خيرية تكسب من خلالها الحسنات حتى بعد موتك. لا تحلم في الدنيا, احلم في الآخرة. النقود هي مجرّد قطع ورقية لن تستغني من ورائها. الغنى الحقيقي هو في راحة النفس وسلامة العقل و اطمئنان القلب.

صلاة

اذا قال لك أحد أنّ مشاكل العالم هي بسبب النقود فقل له (لا) وضع يدك اليسرى على قلبك ويدك اليمنى على رأسك فاذا لم يفهمك أعطه رابط هذا الموضوع فاذا قال لك أنه لا يستعمل النت فهو في ورطة !

32 تعليق على “هل النقود هي سبب مشاكل العالم ؟

  1. أعجبني ما قلت يا رشيد ..

    بارك الله فيك .. و في حسناتك .. و في نقودك 🙂

  2. May Alllah bless you Rasheed…. you are not only a computer genius, but also a wise man.

  3. المال والبنون زينة حياة الدنيا اولا .
    تانيا .ان شعوب العالم تعايشت مع هذا الوضع مندو قرون بل عصور ولا يمكن تغير هذا المسار الذي تستفيد منه القطط السمينه .
    وشكرا……………………

  4. موضوع رائع………..

    فعلا عندك حق من الافضل الاهتمام بالحسنات عند هذه النقطة سنسعد فى الدنيا والآخرة

  5. موضوع رائع أخي رشيد، فكل ما جمعناه من مال سنتركه في الدنيا إلى العمل الصالح هو اللذي سيتبعنا إلى الآخرة.
    تحياتي الطيبة.

  6. الله …. يسلم التأمل والابداع الفكري يا رشيد. فعلا القناعه بما اعطاه الله في شتى مجالات الحياه هي مفتاح راحة البال والسعاده.

  7. جزاك الله خيرا اخي رشيد موضوع رائع ومخدوم بالصور

  8. الله يكثر من امثالك

  9. تفكير رااااااائع ومنطقي
    جزاك الله كل خير

  10. تشكر اخي رشيد على هذا الكلام الجميل

    و الله يهدي المسلمين اجمعين

  11. ماشاء الله! تفكير رائع!
    تخيلت وضع الحسنات!! اللــــــــــــــــــــه! لربما يحدث!

    المال فتنة ! عسا الله أن يرزقنا و إياكم و لا يفتنّا ان شاء الله ..

    بالمناسبة، أعجبتني كثيراً هذه الجملة: “فاذا قال لك أنه لا يستعمل النت فهو في ورطة !”
    خرجت عن سياق الموضوع التأملي الفلسفي، فكان لها حلاوة D:

    بارك الله فيك ..

  12. رشيد
    اعجبتني فكرة الموضوع
    اولا وقبل كل شي المال فتنه والمال بشكل عام فتنه لكن من عرف يتعامل معه فاز والقران والرسول صلى الله عيه وسلم دلنا على الطريق لكن للاسف في هذا الوقت من جعل المال سلاح فتاك بل اخطر سلاح في هذا العالم اخطر من الاسلحه النوويه والذريه مالسبب ماوراء تلك الاسلحه الاحب المال وحب السيطره . تكلمت لو كانت تعاملنا بالحسنات بالفعل هذا مايدوعوا اليه عز وجل ولوكن لو الناس رأو جزء من الجنه وماذا سيكون لهم سترى العجب العجب في التعامل .فسبحان الله الذي جعلها مخفيه عن اعين الناس وماذلك الا لحكمه . التعامل بالسيئات منتشر هذه الايام وما الواسطه والرشوى الادليل . الله مستعان اعاننا الله على الكسب الحلال والبذل الحلال .
    تحياتي رشيد

  13. أعجبني مقالك بشدة وبخاصة ذلك الجزء المتعلق باستبدال النقود حسنات لأن هذا يجعل الناس ربانيين وهذا النظام معمول به عند الله عزوجل فأنت لا تشتري نصيبك من الجنة بالنقود بل بعملك الصالح في الدنيا وحتى كسب النقود في الدنيا مرتهن بحسنات فإن كانت حلال كانت بركة لك وإن كانت حرام كانت وبال عليك وعلى من يأكلها بالباطل
    والحمد لله رب العالمين

  14. يبدو أن جبهتك عريضة يا رشيد وعندك جزء بسيط من الصلع على جناب شعرك 🙂

    أنا أمازحك 🙂
    ولكن هذه الخلقة في علم الفراسة تدل على أن صاحبها ذو تفكير عميق

    الحقيقة أعجبني تفكيرك في هذه النقطة
    ذكرتني بجملة معناها: أن الفقر ليس فقد شىء، وإنما الفقر هو التطلع إلى المزيد
    ولا أذكر الجملة الحقيقة بالضبط وإن كانت أعجبتني بشدة

  15. عجبا لمن يعمل لدنياه والموت يلاحقه ….
    فوالله كنوز الارض كلها لا تساوى شيئا و لا تسطيع ان تعوض الانسان عن يوم من الصحة والقوة… والسعادة ليست فى الاخذ فقط ولكنها فى العطاء …
    اغننا الله واياكم من الحلال…..ولاتنسوا ذكر الله عز وجل

  16. السلام عليكم ..

    كلمات و جمل غنية بالحكم .. .. ” المال قطع ورقية”

    اللهم اجعل اعمالنا خالصة لوجهك الكريم

  17. الله يعطيك العافيه

    ويوفقك يا رب

  18. بارك الله فيك اخي رشيد معك حق في ماقلت فزينة الحياة الدنيا المال والبنون ولن ناخذ منها شيء الى مثوانا الاخير جعلنا الله واياكم في جنة النعيم

  19. قمة

    بل

    روعة

    بل زوبعة

    بل عاصفة

    بل أعصار

    بل تسونامي مدمر

    أهنئك يا رشيد على تلك الكلمات الذهبية السلسة

    وأهنيء نفسي
    وجميع القراء على قراءتها

    أقولها بفخر

    كلماتك رائعة ….ومدونتك أروع ….وأنت أروعهم

    بارك الله فيك
    وجزاك الله خيرا

    أخوك المحب أبو عمر

  20. الله يا رشيد ..

    فعلاً الكل بحاجة لوقفة تأمل في هذه الحياة، وخصوصاً النائمين عن الروح لا الجسد ..!

    وبكل صراحة فهناك سؤال يجب أن نسأله لأنفسنا.. هل كل ما نملكه الآن نحتاجه لكي نعيش ؟طبعاً لا.. حياتنا وبيوتنا مليئة بالفضفضة اللاضرورية،

    ناهيك ذلك عن مصطلح (الحصول) والتي ذكرته في موضوعك .!!

    أكرر إعجابي بإطلاقة خيالك الرحبة .!

  21. يالله كلام غير طبيعي وأنت تقراءه هل تعيش في عالم أخر

    ينبى عن تفكير عميق يحمل هم كبير للعالم وأفكار متسلسة وثقافة واعية

    بعد قرائتي للموضوعك أخي رشيد أتاني أن أغير الموضوع حقيقة لا خيال !!!!!

    أسمحلي أن أنقل رابط الموضوع إلى موقع السيارات

    أخوك أبو انس

  22. من استعان بماله على حفظ كرامته فهو عاقل , ومن استعان به على تكثير أصدقائه فهو حكيم , ومن استعان به على طاعة الله فهو محسن .
    ( إن رحمت الله قريبٌ من المحسنين )

    من روائع الدكتور “مصطفى السباعي ” رحمه الله .
    من كتاب هكذا علمتني الحياة.

  23. بارك الله فيك يارشيد

  24. في الحقيقة انا استمتع كثيرا في قراءة المواضيع التي تكتبها اخي رشيد , ففيها اجد الكثير من الفائدة , ولا شك ان كتاباتك هذه تكشف عن ثقافة واسعة وعقلية طيبة وكبيرة

    هل تسمح لي بنقل هذا الموضوع الى احد المنتديات التي اشارك بها مع ذكر المصدر ووضع رابط ؟؟

    انتظر الاجابة ودمت بخير

  25. بارك الله فيك اخي على الموضوع و لكن اظن النقود شئ اساسي و لكن البحث في طرق تحصيلها و عكل حال لو ما عندك نقود ما كنا حسنا نرى هذه المدونة الجميلة

  26. \\ كلمآآآتــ رائـعـهـ ..

    \\ سلمتـ يدأكـ ..

  27. اكثر الله من حسناتك ورزقك القناعة

  28. شكراً لك اكرر اعجابي بك واقول الحسنه بعشرة امثالها وبارك الله فيك
    وجزاك الله خيرا اخي رشيد

  29. كلام عميق ولكن السر يكمن في النفوس فالقناعة كنز لا يفني
    لقد تنازل صهيب الرومي عن كل ثروته من أجل الهجرة واللحاق بالرسول صلى الله عليه وسلم وبشره الرسول ربح البيع أبا يحى

  30. بارك الله فيك والله الحقيقة كلامك من دهب

  31. عسل والله رشيد مدونة جامدة تسلم ايديييييك

  32. هل العلم أم المال هو اللسان لمن أراد فصاحة وهو السلاح لمن أراد قتال وهل المال ينطق أم العلم الذى ينطق وهل العقل السليم بالجسم السليم أم الجسم السليم بالعقل السليم,من كان يضن أن المال هو اللسان الذى ينطق ,وأن الجسم هو الذى يتحكم بالعقل والقلب فأقول له إن المال فانى وأن الجسم فانى وأن الدنيا فانية وتبقى الروح التى هى من علم الله ويبقى العلم (القرأن الكريم) أفضل كتاب علمى أنزله الله ليعلم البشر الذين خلقهم من روحه وفضلهم على الملائكة والجن التفريق بين الحق والباطل والتحكم وإدارة الجسد والنفس ,وإن طبقنا ماجاء فى كتاب الله وسنة نبيه نصبح المستخلفين فى الأرض,فعلينا بطلب العلم الإلهى كى نملك المال والصحة ونحصل على السعادة الدنيوية وسعادة الأخرة. قال الله تعالى (المال والبنون زينة الحياة الدنيا والباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا وخير أملا )

أكتب تعليق