- مدونة رشيد - http://www.rasheed-b.com -

داروين, ورقة التوت ووحدانية الله عز وجل

قال داروين في نظريته أنه لا يوجد خالق وأنّ أصل الانسان هو قرد. الكثير من العلماء والمفكرين دحضوا نظريته متعمقين في جلب أدلة مفندّة لكنني أتسائل, مجرد تساؤل بسيط, لماذا توقف هذا القرد عن التطور ؟ اذا كان أصل الانسان قرد فلماذا لم تتطور بقية القردة الى انسان ؟ في حدائق الحيوانات هنالك الكثير من القردة يطعمونها الموز ويوفرون لها كل ما تحتاج لكنها بقيت قردة. لو تركنا داروين الآن وحاولنا أن نفسر ماذا كان قبل خلق المادة, من توجد عنده إجابة على هذا التساؤل ؟ أفضل إجابة وفق قدرات عقولنا هي (العدم) أي أنه لم يكن أي شيئ, اذاً كيف تحوّل العدم الى وجود ؟ نحن لم ندخل الان في نظرية الانفجار لأننا ما زلنا في مرحلة العدم. كل هذه التساؤلات البسيطة لا تحتاج الى مفكرين والى علماء فيزياء بل تحتاج الى منطق بسيط لنستنتج أنه توجد قوة جبارة مسؤولة عن هذا الكون وأن عقولنا محدودة [1] جداً غير قادرة على استيعاب هذه الأمور.

أكمل قراءة بقية الموضوع للاطلاع على باقي التفاصيل …

قرد

كيف يحاول العلماء تفسير بداية الكون ؟ ببساطة هم يرجعون الى الوراء والى الوراء محاولين الوصول الى نقطة بداية ولكنهم يصلون الى طريق مسدود ولا يصلون الى أي نقطة بداية. بالضبط مثل الهارب من الشرطة, يدخل في هذه الطريق وينتقل الى طريق أخرى حتى يجد مفراً ولكنه في النهاية يصل الى طريق مسدود فاما أن يستسلم وإما أن يتمرّد ويعرض نفسه الى الموت رمياً بالرصاص. كذالك أمر المفكرين والمحللين ومن صدقهّم, لقد وصلتم الى طريق مسدود بلا مخرج فلماذا هذا التمرّد والتكبّر ؟

طريق-بلا-مخرج

قضية الايمان بالله عز وجّل وبوحدانيته هي قضية بسيطة ولا تحتاج الى كل هذه النظريات والتحليلات. طلبَ بعض الناس من الإمام الشافعي رحمه الله أن يثبت لهم وجود الله عز وجّل فأجابهم ببساطة: (ورقة التوت) ! تعجّب الناس وطلبوا تفسيراً لهذه الاجابة فقال لهم …

ورقة التوت طعمها واحد …

ورقة-التوت

لكن إذا أكلها دود القز أخرج حريراً …

دودة-القز

وإذا أكلها النحل أخرج عسلاً …

عسل-النحلة

وإذا أكلها الظبي أخرج المسك ذا الرائحة الطيبة …

مسك-الظبي

فمن الذي وحّد الأصل وعددّ المخارج ؟

الكون

سبحان الله الخالق الواحد الأحد !