كيف تشعر عند ذبح الخروف ؟

اقترب العيد وبدأت الاستعدادات لاستقبال هذه المناسبة السارة فكل عام وأنتم بخير أعاده الله عليكم باليمن والخير والبركات. في طبيعة الحال أكثر ما يميّز هذا العيد هو ذبح الأضاحي والأضحية من شعائر الإسلام واختلف الفقهاء فالبعض ذهب إلى أنها سنة مؤكدّة والبعض أوجبها. شخصياً أتأثر في هذا العيد عند رؤية الخراف وهي تُسحب للذبح ولا اعتراض على شرع الله عز وجّل لكن يبقى عندي إحساس ينبثق بشكل تلقائي يحرّك مشاعري عندما أرى الأضحية لحظات قبل ذبحها لاسيما عندما أنظر إلى عيونها الصغيرة وقد توسعت, كأنها تبث شيء من الخوف والرهبة, كأنها تعرف ماذا سيكون مصيرها بعد لحظات. ربما كون الأضحية مخلوق بريء يحرك بي هذه المشاعر لذلك عند الذبح أحاول أن لا أتواجد حتى لا أرى هذه المناظر وحتى لا أسمع أصوات الخراف. بعد ذبح الخروف أشعر بارتياح نفسي ربما لأنه لا يشعر الآن بالخوف أو الألم. لا أتخيل نفسي أقوم بتربية حيوان أراه كل يوم وأعتني به على أحسن وجه وبعدها أقوم بذبحه. هي مجرّد مشاعر تلقائية, وصفتها بإسهاب لكن يبقى شرع الله فوق المشاعر وفوق كل شيء.

هل ينتابك نفس هذا الشعور أم أنني الوحيد “الشاذ” عن القاعدة ؟

ذبح-خروف-في-عيد-الاضحى

63 تعليق على “كيف تشعر عند ذبح الخروف ؟

  1. هههه ، لا تحزن . فقد خلق الله كل شيء ليؤدي مهمة ما .

      المعلّق: زياد | يوم 22/10/2011
    • انا ايضا…لا احب ان اري الخروف وهو يذبح …

  2. سبحان الله نفس المشاعر .. مازال قلبي يتقطع لرؤية صوف الخروف الأبيض يتلطخ بالدماء ..
    خاصة وكما ذكرت أنه كائن برئ .. ليش شريراً كالحشرات .. ولا متوحشاً كمفترسات الغاب ..

    بقي أن أقول أن معظم هذه المشاعر تختفي أو تدفن حالما أتناول طبقاً من “السلات” يوم العيد .. وأتلذذ بطعم خروفي المسكين مطبوخاً ..
    🙂

  3. ماذا لو قيل لك أن تذبح الأضحية بنفسك ! ماذا ستفعل ؟
    بالنسبة لي . أذكر أني قد وكلت على الذبح مرة واحدة في حياتي . وأذكر حينها وأنا أشرع في الذبح كدت أرمي السكين وأنا لم أنتهي . وكانت أمي بجانبي تمسك بالأضحية والأضحية تتحرك بشده وتريد أن تنهض وأنا واقف واجم لا أدري ماذا أفعل ( جتني أم الركب ) وأمي العزيزة تصرخ بي وتقول ( كمل الذبح يا خوااااااااف ) . وبالكاد أكملت وأنا أرتعد من أول شعرة في راسي إلى أخمص قدمي .
    تجربة لن أنساها وكانت فاشلة بكل المقاييس .

  4. اخي رشيد لعلي اوافقك الرأي من وجه اخر
    لقد خلق الله الخلق و قدر المقادير و بث في الانسان و الحيوان الرحمة و هي من اسمى الصفات و لهذا نرأف لمنظر هذا الحيوان البريء و لقد سن او اوجب علينا نحن المسلمين ان نترفق بالحيوان و حتى و نحن نذبحه
    انا لا اعترض على الذبح و انما على طريقة الذبح
    لا استطيع ان اعترض على ما شرع لكن ان كان في الذبح رمي للرحمة و الرفق بالحيوان في المزبلة فانا ضده
    شكرا

  5. شكرا رشيد على طرح هذا الموضوع أنا شخصيا أتجنب لحظة ذبح الخروف وحتى لا أريد رؤيته قبل الذبح لكي لا أتعلق به حتى لحمه لست من هواة أكله ولكنه الحكمة ولعله الشعور الذي شعر به سيدنا إبراهيم لما جائه الامر الإلهي بذبح ابنه سيدنا اسماعيل وأراد الله لنا أن نشعر به

  6. السلام عليكم ورحمة الله
    أولا بارك الله فيك على التدوينة التي جائت في وقتها المناسب
    شخصيا أحب أن أرى الذبيحة تذبح بل إني أطالب هذا العام أن أذبح أنا بدل أخي الكبير
    لكن ما يحزنني كيفية الذبح كنت دخلت ذات يوم إلى مكان الذبائح لكن للأسف رأيت ناس ليسوا مثل البشر، يعذبون الخرفان والأبقار أشد التعذيب قبل ذبحها فالله المستعان

  7. ايها العملاق اللطيف لست وحدك بهذا المضمار

    لقد تذكرت موقف و انا اقرأ تدوينتك

    عتدما كنا صغار اصطاد عمي طير صغير و كان الطير يتحرك رغم اصابته بطلق ناري ” رصاصة ” فأتي عمي بالسكين و قال من يساعدني بتثبيته حتي انحره طبعا الكل رفض الا انا كنت متحمس طبعا كنت طفل صغير و لكن لا اعلم لم اشعر الا بشعور لا اذكره ربما لأنني لم اشعر بشيء ام الخراف فرأيتها تذبح و الامر كان عادي جدا و لكن الغير عادي عندما شاهدت انسان يقتل و ينحر هذا الامر هالني و اقشعر له بدني و لم استطع ان اكمل المشهد

    و عيدكم و مبارك و تقبل الله حجة الحجاج و يعودوا كما ولدتهم امهاتهم بلا ذنوبهم

    عيدكم مبارك ” كل عام و انتم بخير جميعاً “

  8. هذا يظهر الوجه الإنساني من شخصيتك، كلنا أخي رشيد نتأثر وخاصة إذا حصلت ألفة بيننا وبين الخروف حسب طول المدة التي يعيشها بيننا.. لكن وكما قلت شرع الله فوق كل شيء ورأيي أن تحاول في أن تتمالك نفسك ومشاعرك وتحضر الذبح هذه السنة وبل ان تساعد في ذلك فإن في ذلك أجر كبير..

  9. كوني مغترب فقد حصلت لي الفرصة أن أساعد العديد من الأخوة المسلمين في ذبح خرافهم.
    وطريقتي في إزالة الإحساس بالذنب بسيطة، فأنا أولا أفكر في حال الخروف وعيشته وكيف أنه سيرتاح بعد ذبحه فلا حساب ولا عقاب -إلا إن كان نطح خروفا آخر بغير حق فستأتيه نطحة- :). ثم إني وقت الذبح أحاول أن لا أفكر فيه. فأركز مثلا في طريقة الذبح الصحيحة وفي موضع السكينة بدلا من النظر إلى الخروف ككل.
    وأخيرا هذه هي سنة الحياة .. والحمدلله على نعمه.

  10. انا اوافق الاخوة الراي فهذا ليس شعور شاذ فمن في قلبه شيئ من الرأفة والرحمة حتما سيعطيها حتى ولو لنملة، ولن المغزى هو ان نضغط على احاسيسنا ومشاعرنا ومن ذالك نتعلم دروس كثير ارادنا الله تعلمها. ولا شك أن هذاه الأحاسيس متفواوتة فمثلا عند النساء تكون هذه المشاعر بصورة أكبر لكي تعطيها لأولادها، و لا أنكرها عند الرجال، وهناك أخي من تكون عنده هذه الأحاسيس صفر فتراه يذبح الأنسان حتى! وهذا ما نشاهده في ايامنا هذه.
    ولنتذكر اخواننا المهددين بالذبح في فلسطين والعراق وباقي البلاد المبتلاة.
    عافاكم الله من كل داء، وكل عام وأنتم بخير.

  11. اولا كل عام وانت بخير
    انا عن نفسي لا اشعر بهذا الشعور
    بل بالعكس افرح وليس لاسباب دموية ولكني تربيت من صغري على انها من مراسم العيد
    بصراحة لم افكر في هذا الموضوع لاني من صغري واهلي ينهرون عن هذا الشعور لانه شرع الله حتي تعودت
    الحمدلله تم الاذن لي وشاركت في احد المرات في الذبح وكانت فرحتي غامرة ان تتاح لي الفرصة لأحقق شرع الله الذي طالما تم تنبيهي له من صغري
    ولقد سمعت مرة ان الله يعوضها ولا يشعرها بالالم الذي نتوقعه فالله حليم رحيم قبل اي شئ

  12. صحيح اخووووي

    لكن مثل ماقالو الاخوان اللي قبلي
    كل شي خلق ليؤدي مهمه

    تحياتي

  13. السلام عليكم ورحمة الله
    والحمد لله علي نعمة الاسلام
    هذا الشعور للانسان اتجاه الحيوان شعور عاطفي ولكن سنة الله في خلقه بان جعل دبح الاضاحي سنه لمن استطاع
    اللهم اسئل الفرج والنصر لاهلنا بفلسطين و العراق وسائر بلاد المسلمين

  14. اولا:- هذا شرع الله (ما النا اعتراض)
    ثانيا:-انا اعرف انه حركة الخروف عند الذبح فرحه (لانه في سبيل الله)
    ثالثا:-انا شخصيا اتلذذ على لون الدم والذبح(هوايه)

  15. …. “إفعل ما تؤمر” ….
    السلام عليكم وكل عام وأنتم بخير
    من رحمة الله بنا أن الحيوانات لا تتكلم -بلغتنا على الأقل- ولهذا لا نعلم ما هو شعورها بالتحديد ، فلعل شعور الخوف الذي نظنه هو شعور بالفرح لكونها ذاهبة كأضحية لشعيرة من شعائر الإسلام ، لا أعلم ، ولكن ما أريد أن أقوله ، هو تخيل أن الأضحية هي إعادة تمثيل لما حصل لسيدنا إبراهيم وإبنه إسماعيل عليهما أفضل الصلاة والسلام ، فتخيل أخي ، سيدنا إبراهيم أمر بذبح إبنه ، وإسماعيل يستطيع الكلام ولم يعترض ، بل قال لأبيه “إفعل ما تؤمر” ، فإذا كان هذا حال الإنسان المؤمن ، فلا أظن أن الخراف أو الحيوانات بشكل عام ستكون معترضة على أمر الله ، والله أعلم.
    وكل عام وأنتم بخير

  16. السلام عليكم ورحمة الله
    أخي رشيد حقيقة استغرب لموقفك خخخخخ يجبان يكون الأهل كلهم حاضرين
    عند الذبح هذا أولا
    وثانيا يجب ان تعلم ان الأضحية عند الذبح تكون فرحة لأنها سكون قربانا لله سبحانه
    وشخصيا أشعر بالسعادة قبل ذبج الأضحية وحيمها وبعدها
    خخخخخ
    يجل ان تغير رأيك
    وابشرك اني في هذا العيد سأحاول أن اتعلم كيف اذبح
    وفقك الله

  17. مشاعرك وتصرفاتك غريبة بعض الشيء اخي بالفترة الاخيرة
    الحقيقة انا لما اشوف حيوان يقتل بغير سبب اشفق عليه واغضب لما يقتل , لكن الخروف عندما يذبح , وخاصة انه في عيد المسلمين اشتم رائحته وهو مشوي ومطبوخ 😛
    اتذكر الاطباق الشهية وتراني استمتع برؤيته وهو يسلخ ويقطع ورائحة اللحم …

    بالطبع لو رايته مذبوح بحادث سير او اي طريقة بشعة ارخى اشفق عليه لكن بما انه ذاهب للبطن فلما الشفقة ….

  18. اما انا عكسك تماما

    قد تآتيني رجفه او خوف والسبب في ذلك هو الموت نعم هو الموت مامنه ملاذ ومهرب …

    لكن هناك ايضا شعور اخر وهو اني اذكر المندي بعد شوي او المشوي يم يم <<<<< كاتب الرد وهو جعان جدا

    على العموم الله يرحمنا برحمته ويتقبل منا يارب

    وكل عام وانتم بخير

  19. والله أخي الكريم رشيد بكيت ذات مرة على خروف كنا نضحي به في العيد .. 🙂

    لأني كنت ألعب معه .. شيئ غريب أليس كذلك .. حقيقي حزنت جدا على فراقة .. 🙂

    كل عام وأنتم بخير

  20. رشيد انت كتير رومانسي

  21. لا مشاعر ولا هم يحزنون
    العيد هادا جعلوه العرب للاكل و الاستمتاع رغم ان الكتير لن يكون سعيدا بكل بساطة لانهم لن يدبحو و عائلتي واحدة منهم….

  22. فقط تذكر ما يحصل في اخواننا في فلسطين والعراق و الكثير…..
    من موت

  23. مـشكور أخوي رشــيد

    وبـالنسبه لــي (( يراودني هذا الشعور ))

    * : أحـبك في الله ^_^

  24. كما قال لك الاخ يوسف في اول رد “فقد خلق الله كل شيء ليؤدي مهمة ما” ,,

    و كل عام و انتم بخير جميعا إن شاء الله 🙂

  25. لبيك اللهم لبيك لبيك لاشريك لك لبيك إن الحمد والنعمة لك والملك لاشريك لك
    الإسلام هو الإستسلام لله ومافرضه الله يجب العمل به كما فعل نبينا يوسف قد حلم أبيه أنه يذبحه فقال لأبيه أفعل مايأمرك به الله .

  26. للتو انتهيت من سماع خطبة يوم عرفة من مسجد نمرة ، وأما الخروف فهو نعمة
    من الله وهو مصدر اللحم ، كما أن الأرض مصدر الخُضار والفواكة ، فهو مصدر
    ( ثروة حيوانية ) . عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ” إن الله كتب الإحسان على كل شيء , فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة , وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة وليحد أحدكم شفرته وليرح ذبيحته ” رواه مسلم
    هذا الدين الإسلامي يعلمنا الرأفة بالحيوان حتى عند ذبحه ..
    أعلم ما تعنيه يا أبو ريان من رحمة تخترق شغاف قلبك ، ليت هذه الرحمة
    في قلوب اليهود الذي يذبحون البشر ولا يرون ما تراه في عين الخروف
    * فاصل * :
    عزيزي رشيد كلُ عامٍ وأنت بخير ، وأرح ذبيحتك وتصدق منها وكُل ويا لذة
    اللحم ، لكن لا تُكثر منه ، لا تنسى أنك في برنامج لياقي مُقنن 🙂
    حفظك الله ، وحفظ هذا القلب الطيب

  27. ما توقعتك كذا يا رشيد , حنا , نذبح الذبيحة في البيت , هع , 🙂 . وما يطلع للعيد نكهة إلا بها الحركة ,

    شكرا 🙂

  28. حنان
    القصة لنبي الله ابراهيم وليس نبي الله يوسف عليهما السلام

  29. سبحان الله نفس الشعور

    جزاك الله رشيد عالتدوينة لاني كنت احسبه انا فقط اللي عندي هالشعور

  30. للموعضة يا أخي

    شىء طبيعي ان تحس تلك الأحاسيس

    فا لأمر في الأساس نبوي

    عندما ام سيدنا ابراهيم بدبح ابنه اسماعيل

    ولكن الله سبحنه وتعالى فداه بكبش عظيم

    الا تضن انك تعيش مثل ذلك الحدث الذي عاشه النبيين

    العبرة والموعظة هي المغزى

  31. السلام عليكم
    اخ رشيد

    انا الصراحه مثلك اتجنب حتى ان اراه حتى مجرد رؤيته
    يحزنني
    وانا لست من هواة اكل اللحوم

    ولكن ارى فرحة ابي واخي وخالي و……الرجال عموما

    بهذا العيد خاصة عيد الاضحى

    وعموما مثل ما قالو الاخوان

    هو سنة الله

    تحياتي

  32. أنا دائما ما أعاني من مشكلة ذبح الخرفان ..

  33. شعور طبيعي جداً ، بل أنني أشعر بأن شيء عظيم حصل وقت الذبح ، وشعوري يوم أمس وأنا أراقب عملية الذبح كان غريباً عن السنوات الماضية ” شعور لا أستطيع وصفه ” .

    الحمد لله الذي جعل لكل شيء حي سبب

  34. صراحة انا لا استمتع بمشاهدة أو ممارسة عملية الذبح بصرف النظر

    عـن كـون الذبيح اضحية او غير ذلـك .. واحييـك على الشفـافية والجرأة

    في طرحـك للموضـوع .. لا سيمــا وانـه مـن المستحب في الاسـلام ان

    يقوم المضحي بذبح اضحيته بنفسه اقتيداء برسولنا صلى الله عليه وسلم

  35. كل عام وأنت إلى الله أقرب ..

  36. السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته أخي رشيد,
    و الله من نفسي يقشعر بدني لأني أحب الحيوانات, ترى و الله اليوم ذبحنا بالمملكة المغربية و قلت يوم امس أدعوا لنا بالجنة ان شاء الله نكون من عمارها و نلتقي فيها باذن الرحمن,
    و شرع الله فوق كل شيء كما سبق الذكر
    موفق و عيدكم مبارك سعيد .)

  37. يا رشيد ، بصرااحه ذبح الأضحيه ” عباده ” … و العباده فرح للمؤمن
    بل إن الجو الذي نعيشه جو ” عيييييييد ” 🙂
    —–
    حساس بزياده يا رشيد

  38. رشيد
    كل عام وأنت بخير ..

    هذا المصير حدده الله لهذا الكائن

    لا تحمل نفسك كثيراً .

    دمتم ..

  39. أنا أشعر معك يا سيدي ،، فأنا فعلاً يتقطع قلبي عندما أرى الخراف تذبح، خصوصاً عندما أرى الخراف التي تنتظر دورها على باب الجزار. يا إلهي فانا اقول دائما من يستطيع أن يذبح بقرة أو خروف يستطيع أن يذبح إنسان. تراودني كثيراً فكرة أن أصبح نباتية.

  40. انا شخصيا اتجنب لحظةات الدبح والسلخ والتقطع وكل شي ساعات الاضحية
    بصراحة بحزن كتير على الاضاحي وما بقدر اشوف مخلوق فيه روح بيندبح منظر محزن وفي الي صاحب بيشاركني نفس الرأي لدرجة انو اصبح نباتي وكمان جارنا نباتي وبيشاركني نفس الرأي
    وشكرا على الطرح

  41. الاخ رشيد السلام عليكم
    اسأل نفسك لماذا كانت الابل التي نحرها النبي صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع تتسابق وتتدافع اليه من اجل نحرها قربة الى الله
    اقرأ في كتب السيرة وستجد الجواب
    نقلت لك هذا من موقع إسلام أون لاين :

    رفقا بالحيوان وآكله.. اذبحه!

    نهى سلامة

    هل يمكن أن يكون الصعق أكثر إنسانية!!

    بين الحين والآخر تقوم الدنيا ولا تقعد بسبب الذبح الإسلامي، ويتفنن البعض في البحث عن سلبيات جديدة، ويحلو له ترديد القديم دون تحقق أو بينة. وكانت آخر تلك الحملات ما ثار في إنجلترا حينما أصدر مجلس رعاية الحيوان FAWC تقريرًا في 10 يونيو 2003 يدعو فيه الحكومة البريطانية لمنع ذبح الحيوانات بالطريقة الإسلامية واليهودية؛ ذلك لما يعانيه الحيوان من قسوة ومعاناة أثناء الموت، على حد وصف التقرير الذي يدعو الحكومة البريطانية إلى وضع قانون يؤكد على ضرورة فقدان الحيوان الوعى قبل الذبح، فيما يعرف بالـstunning أو “التدويخ”.

    ومنذ دهور الإنسانية الأولى عند بدء استئناس الحيوان، كانت وسائل قتل الحيوان متناهية القسوة والبدائية، وتمثلت في الشنق أوالخنق أو الطعن بالرماح في المخ؛ وهو ما دفع البعض إلى فهم الرمزية الدينية المواكبة للذبح على أنها مسوح تخفي وراءها القسوة والمعاناة.

    ورغم أننا لسنا بصدد المقارنة بين الذبح الإسلامي الشرعي وطرق القتل الأخرى، فإنه جدير بالذكر أن أبحاثًا كثيرة ظهرت مؤخرًا تبين بالدلائل القاطعة مخاطر وسلبيات تلك الطرق على الحيوان وعلى الإنسان، كان من أشهرها دراسة ريبيكا سميث Smith Rebecca عضو الفيفا Vegetarians International Voice for Animals “viva” والتي بينت بها مخاطر طرق التدويخ المعتمدة بدقة وشمولية، وأوضحت أن غالبية الحيوانات فاقدة الوعي ترجع إلى وعيها أثناء نزفها قبل أن تموت.

    كما أكد بحث آخر لـ د.Schultz من جامعة هانوفر بألمانيا في السبعينيات من القرن الماضي أن الآلام التي رصدها الرسم الدماغي بسبب “التدويخ” لا يمكن مقارنتها بالذبح الشرعي الذي لم يظهر أي آلام للذبيحة. وزاد أن القلب يتوقف بسرعة أكبر؛ وهو ما يؤدي إلى تسرب الدماء إلى اللحم.

    الذبح الشرعي.. سنن وفوائد

    للذبح آداب وسنن
    ربما تكفينا هذه الأبحاث وتفتح شهيتنا إلى معرفة أكبر للذبح الإسلامي بتشريعاته وسننه وفوائده بدلا من الوقوف طويلا عند مقارنات تحدّث وأسهب فيها كثير من الباحثين.

    فللذبح آداب وسنن وتشريعات قبله وبعده وأثناءه. هذه السنن تضبط عملية الذبح وتهذبها وتنقلها من العادة إلى العبادة، من مجرد عملية قتل لحيوان للاستفادة بلحمه وجلده إلى إحياء لشعائر الله وتحقيق للغرض الذي خلقها الله من أجله وجعلها مسخّرة للإنسان.

    وتسهيلاً وتوضيحًا لفوائد الذبح الشرعي نفصلها على كل جهاز من أجهزة جسم الحيوان:

    أ – الجهاز الدوري:

    قطع الودجين: Jugular arteries: والودجان هما أكبر وريدين سطحيين في جسم الحيوان يمران بالرقبة، ويستخدمان دائمًا في الحقن الوريدية. وقطعهما أثناء عملية الذبح يؤدي إلى نزف أكبر كمية ممكنة من الدماء في أقل وقت ممكن؛ حيث تنزف الذبيحة ما يقرب من ثلثي كمية الدم الموجودة في جسم الحيوان. ويعتبر التخلص من الدم أمرا بالغ الأهمية حيث إنه يعتبر أفضل وسط لتكاثر الميكروبات والكائنات الدقيقة، علاوة على ما يسببه من تبقع باللحم وإفساد للمظهر.

    قطع السباتي: carotid: وهو متصل مباشرة بالودجين من الناحية الداخلية، وقطعه يتسبب في عدم وصول الدم إلى المخ وإلى الأطراف الأمامية، ومن ثم إلى سرعة الوفاة وإعاقة مراكز الإحساس بالألم المركزية في المخ بسبب عدم وصول الدم إليها.

    ب – الجهاز التنفسي:

    يؤدي قطع القصبة الهوائية بالذبح إلى عدم وصول الهواء إلى الرئة؛ لأن ضغط الهواء داخل الرئة يكون مساويا للضغط الجوي الخارجي. في هذه الأثناء يحاول الحيوان التنفس من الأنف، ولكن الأكسجين أيضا لا يصل إلى الجسم فيساعد ذلك في سرعة الوفاة. ويساعد وضع رقبة الحيوان إلى الخلف في إتمام عملية قطع القصبة الهوائية بإتقان، ويشتمل -ضمن أهميته أيضًا- منع سحب الدماء بواسطة السبابتين فتحدث الوفاة سريعًا وتفقد الذبيحة الوعي خلال ثوان معدودة.

    جـ- الجهاز الهضمي:

    كما يؤدي قطع المريء إلى نزول إفرازات المعدة إلى الخارج بدلاً من ارتجاعها إلى القصبة الهوائية عبر المريء كرد فعل طبيعي أثناء الموت في حالة عدم الذبح؛ حيث إن دخولها إلى القصبة الهوائية يؤدي لدخول فضلات الطعام إلى الرئة والتي لا يزال بها بقايا من هواء؛ وهو ما يؤدي إلى نمو البكتيريا في هذا العضو الحساس بعد الوفاة مباشرة.

    د – الجهاز العضلي:

    تستمر العضلات في العمل لعدة ثوان بعد الذبح، وربما دقائق؛ وهو ما يؤدي إلى استمرار دفع الدم من العضلات إلى خارجها عن طريق الانقباضات، ودفعه أيضا خارج الأوعية الدموية الفرعية إلى الأوعية الأساسية ومن ثم إلى الودجين المقطوعين. “تقلصات الموت” هذه تؤدي إلى نقص كمية الدماء الموجودة في العضلات بكميات كبيرة وتقليل الدم؛ الوسط المساعد للنمو البكتيري في الذبيحة.

    هـ- الجهاز العصبي:

    كما ذكرنا فإن قطع السباتي يؤدي إلى توقف الدماء الواصلة إلى المخ، ويعيق بذلك مراكز الشعور بالألم في الدماغ فلا تشعر الذبيحة بالألم. زيادة على ذلك فإن الفصل غير الكامل للحبل الشوكي يساعد في استمرار عمل الأعصاب الطرفية حتى بعد الوفاة؛ وهو ما يعطي وقتًا أكبر للتقلصات العضلية.

    لذا فإنه يتبين لنا مما سبق أن الفكرة الأساسية للذبح ببساطة تعتمد دائما على نزف أكبر كمية من الدم قد تصل إلى ثلثي دم الذبيحة؛ وهو ما يحسن من كفاءة اللحم ومذاقه ويقلل من النمو البكتيري الضار به. كما تعتمد الفكرة على تجنب أكبر قدر من الألم عن طريق إعاقة مراكز الإحساس في الدماغ، زيادة على ضمان عدم دخول الطعام المرتجع من المعدة الأولى إلى الرئة.

    وللذبح فوائد نفسية

    إذا قتلتم فأحسنوا القتلة
    والحقيقة أن الذبح الإسلامي يخفي قيمة أخرى عظيمة لا تقل أهمية عن طريقة الذبح نفسه، بل هي في الواقع المغزى الرئيسي وراء كل هذه المراسم الشرعية. هذه القيمة تفيد الإنسان نفسه (الذي سيقوم بالذبح) قبل أن تفيد ذبيحته التي هي سائرة في كل الأحوال إلى الفناء. يشير الرسول صلى الله عليه وسلم إلى هذه القيمة في قوله: “‏إِنَّ اللَّهَ كَتَبَ الْإِحْسَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ فَإِذَا قَتَلْتُمْ فَأَحْسِنُوا الْقِتْلَةَ وَإِذَا ذَبَحْتُمْ فَأَحْسِنُوا الذَّبْحَ وَلْيُحِدَّ أَحَدُكُمْ شَفْرَتَهُ فَلْيُرِحْ ذَبِيحَتَهُ” (رواه مسلم وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه).

    فالمطلوب إذن هو إتقان تصحبه مشاعر الإنسانية؛ فاتباع تعاليم الشريعة الإسلامية ينفي أي تأثيرات نفسية أو انعكاسات عاطفية من قسوة وإثارة لغريزة القتل أو حتى اعتياده. ويحاط الإنسان أيضا بصمامات أمان تضمن إحساسه باستمرارية العبادة التي ينبغي ألا تنقلب إلى عادة بلا روح؛ فاستحضار النية صمام أمان وذكر الله وفرضية التصدق صمامات أخرى تحفظ الإنسان من الاندفاع وراء غرائزه وترك العنان لها. بل ينبغي وهو يأخذ في التنفيذ أن يهذب الوسائل وينظف الأداة ليكون جديرًا بتكريم الله له.

    فليرفع كل مسلم رأسه مفتخرًا بما أولاه الله له من توجيه ورعاية في كل أمور حياته صغيرها وكبيرها، وليتعلم كيف يكون ثابتًا أمام التحديات التي تواجه عقيدته حتى وهو يذبح ذبيحته.

  42. منقول من الاسلام اون لاين
    أكرم أضحيتك.. بإحسان ذبحها

    مدحت الأزهري

    أحسن ذبح أضحيتك
    “إنَّ اللَّهَ كَتَبَ الْإِحْسَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ، فَإِذَا قَتَلْتُمْ فَأَحْسِنُوا الْقِتْلَةَ، وَإِذَا ذَبَحْتُمْ فَأَحْسِنُوا الذِّبْحَةَ، وَلْيُحِدَّ أَحَدُكُمْ شَفْرَتَهُ، وَلْيُرِحْ ذَبِيحَتَهُ”.. كان هذان أهم شرطين للذبح وضعهما لنا المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام، ورغم ذلك فإن البعض يسيء معاملة الأنعام ولا يحسن تذكيتها؛ فيؤدي ذلك إلى تراجع كبير في جودة لحمها وسرعة تلفه، بل وأضرار صحية جسيمة.

    هذا ما أكدته الأبحاث العلمية؛ حيث إن توتر الحيوانات قبل ذبحها يؤدي إلى انخفاض ضغط دمها بدرجة ملحوظة؛ وهو ما يؤدي إلى تدفق دمائها عند شق القصبة اللهائية بصورة أكثر بطئا، فضلا عن بقائها واعية وعلى قيد الحياة لفترة أطول، كما أن معدل نزفها حتى الموت يكون أسوأ كثيرًا. ويؤدي توتر الحيوانات قبل ذبحها إلى الإضرار بالعديد من العمليات الكيماوية الحيوية في جسدها؛ فتتحول لحومها إلى لون أغمق، وتكون أكثر جفافًا وتيبسًا فيما يعرف باسم اللحم الداكن.

    وقد تضمن تقرير أصدرته جمعية الرفق بالحيوان الدولية مؤخرًا العديد من الممارسات المخزية التي تمثل إخلالا بتعاليم الإسلام فيما يتعلق بمعاملة الحيوانات في مزارع الإنتاج، وخلال عمليات النقل إلى الأسواق والمجازر، بالإضافة لما تلاقيه أثناء عملية الذبح من ممارسات نهى عنها الإسلام.

    معاملة غير حيوانية
    ويذكر التقرير الذي أعدته الدكتورة “بيترا ماريا سيدهم” مستشارة جمعية ملائكة الرحمة بالحيوان الدولية من بين تلك الممارسات التي تضر بالحيوانات والإنسان على السواء.. أنه عادة ما يتم إتباع إجراءات جماعية في علاج الحيوانات بالمزارع ومحطات التسمين، ولا يهتم أحد بمتابعة ما إذا كان يتم الالتزام بفترات الانتظار المقررة بعد معاملتها بالمضادات الحيوية وأنواع أخرى عديدة من الأدوية أم لا؛ وهو ما يؤدي إلى ترسيب بقايا هذه المضادات والأدوية داخل اللحوم؛ لتشكل السبب الرئيسي لانتشار الحساسية المتزايدة التي تصيب الكثير من الناس.

    كما تحدث التقرير عن حرمان المستوردين للحيوانات من شرب الماء لتجنب الزيادة في أوزانها لتوفير بعض المال حتى في قيظ الصيف لفترات تصل في بعض الأحيان إلى 36 ساعة، على الرغم من أنه من المعروف دوليا أن قدرة تحمل الحيوان للحرمان من الماء لا تزيد على 6 ساعات.

    وكثيرًا ما يتم إنزال الحيوانات من على متن السفينة على نحو لا يخلو من القسوة الشديدة؛ حيث يقوم العمال غير المؤهلين بضرب الحيوانات دونما داع بكل ما تصل إليه أيديهم من آلات غير ملائمة كالعوارض الخشبية المثبتة في آخرها مسامير صدئة والمطارق الغليظة، كما يتم نقل الحيوانات في شاحنات غير مجهزة، أرضيتها زلقة بفعل البول والبراز، ونادرًا ما يتم فرشها بالقش، ويتم تكديس الحيوانات في الشاحنات بكثافة مرتفعة؛ وهو ما يجبرها على الوقوف متلاصقة ببعضها على نحو لا يسمح لها حتى بإدارة رؤوسها بشكل مستقيم إلى الأمام، وعندما تصل إلى المجازر بعد رحلة العناء تؤوي في أماكن غير مسقوفة حتى يحين ذبحها، ولا تقدم لها ولو رشفة ماء إذا كان مقررًا ذبحها في نفس اليوم.

    على أن أفظع ما تضمنه التقرير هو مدى القسوة والعنف الذي اعتاده بعض الجزارين لكبح جماح الحيوانات الهائجة من أجل السيطرة عليها، والتمكن منها لإتمام عملية الذبح؛ حيث يقوم الجزارون بفصل أربطة الأرجل الخلفية وأحيانا الأمامية أيضا حتى تنهار الحيوانات وتخور قواها؛ فلا تقوى أرجلها على حملها، كما يلجئون أحيانا إلى “خزق” عيونها واقتطاع أجزاء منها كاللسان وهي لم تسلم الروح بعد، وطعنها في أجزاء متفرقة من جسدها لدفعها إلى مكان الذبح، وكذلك البدء في سلخها قبل اكتمال موتها، إلى غير ذلك من الممارسات التي تؤدي إلى موت الحيوانات عند ذبحها، وهي في حالة من الصدمة -من وجهة النظر الطبية- المخالفة لتعاليم الدين الإسلامي التي ترفض تعمد إيلام المخلوقات البريئة.

    الإحسان.. واجب
    وفي مواجهة هذا التقرير يوضح الدكتور عبد الحليم عويس أن الإنسان والحيوان والنبات شركاء في هذه الأرض، وكل عضو يأخذ من الآخر ويعطي له، وقد كرم الله الإنسان وسخر له الشريكين الآخرين، وأمره في مقابل ذلك بالحب لهما والإحسان إليهما. وأن القرآن الكريم يشدنا بقوة إلى ضرورة تأصيل الود والرحمة والإحسان، وإذا كانت العناية الإلهية قد سلطت واحدًا منها على الآخر فيجب أن يكون كريما رحيما، لا سيما في تلك اللحظات التي يسلبها فيها أغلى ما لديها وهو الحياة؛ فيجب أن يكون ذلك بأكرم الطرق وأفضلها.

    وأضاف الدكتور محمد عبد الحليم عمر مدير مركز صالح كامل للاقتصاد الإسلامي بجامعة الأزهر بالقاهرة أن معاملة الحيوانات بطريقة غير إنسانية ليس بها رحمة، أو ذبحها دون إنهار دمها بالكامل يؤدي إلى سرعة تلف اللحوم؛ وهو ما يعد إهدارًا للثروة الحيوانية.

    وطالب بالتمسك بأحكام الشريعة الإسلامية في رعاية الحيوانات وذبحها؛ لما يحققه ذلك من طيب اللحم وجودته. وأشار إلى ضرورة العمل على التوعية المكثفة المستمرة للمواطنين عبر وسائل الإعلام، والاعتماد على الدور المهم للدعاة وأئمة المساجد في إشاعة الوعي بالأحكام الشرعية للذبائح والآداب المرتبطة بعملية الذبح، وإحسان معاملة الحيوانات والمخاطر التي يمكن أن تترتب على تجاوز هذه الآداب.

    أهم الوصايا.. للمضحي
    وفي النهاية نقدم لك عزيزي المضحي أهم الوصايا التي يجب عليك مراعاتها عند ذبح أضحيتك.. يجب أن يكون الذبح بسكين حاد ليقطع الزور على الفور بدون أن يتسبب ذلك في أي ألم للحيوان، بل ولا ينصح بشحذ السكين أمام الحيوان حتى لا يتوتر، كما لا يجر الحيوان على الأرض إلى مكان الذبح، ولا يذبح أمام الحيوانات الأخرى إذا كان هناك أكثر من حيوان سيتم ذبحه.

    يوضع الحيوان بهدوء على الأرض في راحة تامة مع السيطرة عليه دون استخدام العنف غير المبرر أو القسوة المفرطة، ويتم تقييد 3 قوائم فقط مع بعضها. والذبح يجب أن يكون فوريًا بمجرد وضعها على الأرض دون إبطاء، ويترك الحيوان يتحرك بحرية بعد الذبح لاستكمال نزف الدم؛ ليكون كاملا قدر الإمكان، ولا ينصح بفصل الرأس عن الجسد أو وصول السكين إلى النخاع الشوكي.

  43. أخي العزيز
    لا تخلط بين مشاعر الحزن و الفرح … عندما يكون الذبح حلال و مشرع فلا داع للحزن
    و الأضحية سنة مشرعة وفيها تقرب لله .. أرجو أن تعيد التأمل بأيمانك ما دام لديك وقت فالحزن من شعيرة من شعائر الله إشارة الى ضعف بالإيمان . أرجو عذري لصراحتي .. ولكنها صراحة لمحية في الله .

  44. السلام عليكم
    انا كنت مثلك يااخ رشيد !
    بس انا رأيت منظر في هذا العيد يخليك تنسى الحزن و الكلام هذا كله .
    رأيت الجزارين يقومون بسياق عشرة جمال الى المسلخ ويقومون بضربهم في وجووههم وارجلهم بالعصي حتى انك تسمع صوت العظام .والجمال تصيح لاتريد ان تدخل المصلخ . والله شي مره مره يحزني ويقهرني في نفس الوقت
    والمشكلة انهم يذبحونه امام المجموعه الاخرى والذبيحه اثناء انتظار دورها تراها تتخبط وتترنح وتتعذب ترى الدماء واللحم والراس مفصول عن الجسد .
    مادري هل هذا جائز اصلن , لأن الرسول صلى الله عليه وسلم اوصانا بأداب يجب مراعاتها عند الذبح فقد علمنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بقوله (إن الله كتب الإحسان على كل شيء ، فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة ، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة ، وليحد أحدكم شفرته وليرح ذبيحته)،
    تجد هذا الكلام كله متناقض تماما وماادري الذبيحة اللي ذبحناها جائزة ولا حرام .

  45. هذا هوا دوره الذي خلق من اجلة
    الحياة لن تتوقف علي خروف
    خلق كي يأكل

    فما رأيك في من يذبحون البني اّدمين

    اظن الوضع سيختلف

  46. والله اعتقد انه امر عادي لان تعودنا عليه

    لكن ما اقول الا الله يتقبلها ان شاء الله

  47. يأخي بارك الله فيك وبنفسك الرقيقة ؟فماذا قال العراقي الذي ذبح وهو لايعلم ما السبب؟ سخافات وأوهام لم نسمع بها أو نقرأهالا من بعيد ولا من قريب ؟فعسى الله ان يرفع عنا بهذا التقرب بعض الذنوب والله من وراء القصد

  48. لاتستسلم للمشاعر والمبالغة فيها وكن انسانيا

  49. أخيرا هناك من هم مثلي … الحمد لله
    أنا أيضا أدعي أنني شجاع و لا أخاف لكن في النقطة هذه بالذات أخااف
    و الله المنظر صعب فعلا عند ذبح الخروف
    أي نعم بامكاني أن أتعلم باقي الخطوات بعد الذبح لأن المنظر معتاد عليه نوعا ما
    لكن الذبح أنا شبه يائس من تعلمه ، رغم أن أخي الأكبر كان مثلي تماما ، لكنه اليوم ماهر في ذبح أضحية العيد << علمه والدي بعد معاناة كبيرة …

  50. اخى الذبح نسك ونحن لم نؤمر بذبح اولادنا كسيدنا ابراهيم بل بذبح حيوان مسخر لذلك انا لم اذبح خروف لصعبة ذلك على امراة صغيرة الجسم ولكن بحكم نشاتى القروية فانا مثلا اجيد ذبح الطيور و الارانب بنفسى ولا اتضايق من ذلك لاتها خلقت للذبح وان اجلا او عاجلا ستموت اما شعورى اثناء قيامى بالذبح فيكون الجدية لاتم الذبح بسرعة وعلى الطريقة الشرعية فلا تحزن وان شاء الله تذبح اضحيتك بنفسك العام القادم

  51. أحبائى فى الله..الله سبحانه وتعالى خلق كل شىء ثم هدى كل شىء لمهمته الموكل بها..والأنعام كلها خلقت لأجل بنى آدم كى يأكل منها ويتنعم بها.
    أما عن شفقتنا ورحمتنا بالأنعام فهذا شىء طبيعى فطرنا عليه ولكن ليس لحد الأسى والتعزي…فإذا لاحظنا هذه الشفقة على الأنعام عند ذبحها سنجدها منحصرة فى الأطفال وصغار العمر أكثر ممن هم أكبر منهم.
    وهذه هى فطرة الله فى كل شىء.
    هنيأَ مريأَ للآكلين والشاربين وكل عام هجرى جديد والمسلمين كلهم بخير.
    جمال الدين

  52. أول مرة قمة بتجربة الذبح ذبحت كبشين دفعة واحدة، و في العيد الموالي ذبحت كبشين آخرين و الذي يليه ذبحت أربع كباش.
    و لم أتأثر كثيرا لأن ديني علمني أن هذه هي أرحم وسيلة لقتل الماشية و ان الخروف بعد قطع الوريدين و توقف وصول الدم إلى الدماغ لا يشعر بأي شيء و ما يقوم به من حركات و تخبط هو منعكس شرطي لا غير على عكس القتل بالصعقة الكهربائية أو الرصاص. فما أعظم هذا الدين

  53. الاجانب ما خلوا شي ما اكلوه ما اقول الا الله لا يبلانا…

  54. إطمئنك أن الحيوان عندما يذبح لا يشعر بألم كبير, فالذبح هو قطع الرغامى (أنبوب الهواء الواصل إلى الرئتين) مع الشريانين الرئيسيين المغذيين للدماغ, عندما تقطع التغذية الدموية عن الدماغ يحدث أمران مهمان: أولاً: مباشرة يفقد الحيوان كل إحساس بسبب الإغماء! لأن أي نقص ولو بسيط في التروية الدموية عن الدماغ تؤدي إلى الإغماء فما بالك بانقطاع كلي؟! ثانياً: يرسل الدماغ عبر النخاع الشوكي (الذي لا يقطع بالذبح) رسائل عصبية إلى القلب لزيادة عدد الضربات كرد فعل على انقطاع التروية فيزيد القلب ضرباته والدم يخرج من شرايين الرقبة مما يؤدي إلى خروج الكمية القصوى من الدم من بدن الحيوان ومعروف أن الدم وسط ممتاز لنمو البكتيريا فبذلك يكون اللحم خالياً تقريباً من الدم, فسبحان الله الرحيم

  55. لا أستطيع تحمل فكرة قتل أي حيوان كيفما كان حتى النمل و الحشرات.
    في الحقيقة تفكيرك هذا يدل على أنك انساني و حنون.
    و لا أعتقد أن في الاسلام مجالا للشفقة أو الرحمة.

  56. بالعكس ونآسه يوم العيد عندي 🙂

    يعطيك العافيهـ,,

  57. ياريت الناس تحس ان الى بنعملة فى الخروف بيجعل كل العالم يكرهنا ويستحلوا دمنا لية مايتمش الذبح بطريقة ارحم من كدة احنا مش بنطبق حاجة من تعاليم الاسلام غير الذبح ياريت بدل مانذبح نوزع فلوس الذبيحة على الفقراء بدل مافى السعودية خرفان تذبح وترمى ولايستفاد احد بلحمها والى عايز يذبح يبح فى المجزر احسن وارحم

  58. موضوع جميل انه يتم طرحه وان دل فهو يدل ،على تنوع الطرح أخي الكاتب،أحمل تجربة خروفيه حين كنت صغيرة ،وقد اعتادت الأسرة أن تحتضن الخروف قبل الذبح بفترة تجعلني اتعلق به واحادثه واشتكيه أحيانا،وأول مره رأيت طقوس الذبح لم تكن في بدايتها ولكني رأيت أثارها،فأصبت بالغثيان رائحة الدم كريهة بالنسبه لي وتجمع الذباب على الدماء المتناثرة أصابني بالقئ،ومنذ تلك اللحظة كنت أرفض تناول اللحم في الأعياد انه ليس اعتراض ولكني كنت طفلة صغيرة ترسخ في ذاكرتي منظر الدماء ورائحتها،اليوم كبرنا وادركنا انها سنة واللحوم التي توزع في يوم العيد خير وبركه يقوي اواصر العلاقات ما بين الأفراد في المجتمع خاصة حينما يصل إلى بيوت هي بأمس الحاجة له…وتتهنوا جميعا بخروف العيد مقدما…المنال

  59. ياحبي لكـ و يازين قلبيكـ …

    بالنسبة لي اتلذذ بذبحها !!!! ههه ..

    و طبعا شرع الله تعالى فوق كل مشاعر الانسان ..

    تدوينة جميلة جدا و اتمنى لكمـ التوفيق ..

  60. لقد كان الخروف اهون من ذبح الاب لابنه فهو من يومها اضحيه يقدمها الجنس البشرى
    اسوة بسيدنا ابراهيم و اسماعيل عليهم السلام

  61. بصراحه مستحييييييييييييييل وابعد من المستحيل اشوفهم وهم يذبحونه يغمى علي علي طول ورب البيت انو اذا جاء هذا العيد يجيني حزن وقسم بالله ماتتوقعون قد ايش لاني بجد مااتحمل والله ارحمهم ياناس والله ارحمهم ويجيني احساس ارتاااااااااااح لما يقولون لي اهلي انو خلاص ذبحناه مدري هو احساس خوف من الموت ولا رحمه عليهم والله طيبة قلبي وشعوره بقوووووووووه ودي اغيره تدرون ساعات لما اشوفهم ابكي من الحرقه عليهم يعني بجد شيء سنه بالحياه ولو بيدي شيء كان سويت اشياء كثيره بس الحمدالله علي كل حال يارررب بس اكتشفت انو في ناس زي شعوري وحساسي يعني الحمدالله مو انا بس

  62. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخوتي في الله
    ان الله سبحانه وتعالى هو رحمان رحيم
    لو ان سيدنا ابراهيم عليه السلام تم ذبح ابنه اسماعيل ولو ان الله لم ينزل الكبش لذبحه بدل سيدنا اسماعيل لوجدت ان الناس تذبح ابنائها في هذا العيد فما اعظم رحمة الله

أكتب تعليق