- مدونة رشيد - http://www.rasheed-b.com -

خماسيات سريعة (4)

مرحباً بكم في خماسية جديدة ممتعة، سنبدؤها بجولة افتراضية في المسجد الأقصى المبارك ثمّ بعدها سنشاهد مقطع فيديو من روسيا لسلوك شيطاني ينبثق من قلوب عديمة الشفقة جرياً وراء الشهرة والمال. لاحقاً سنتعرّف على موقع DealExtreme ومن ثمّ يمكنكم قضاء أوقات ممتعة مع بعض ألعاب الفلاش ثمّ ننهي بقصة السؤال “ما هو أكبر خطأ ارتكبته على صعيد العمل؟”.

1. جولة افتراضية في المسجد الأقصى

موقع 360tr [1] يقدّم جولات افتراضية من عدة أماكن في العالم. هناك جولة افتراضية في المسجد الأقصى يمكنك الدخول إليها من [هنا [2]] والتجوّل في داخل المسجد الأقصى وفي ساحاته.

2. حمار في الجو

مجموعة من رجال الأعمال في جنوب روسياً أرادوا الترويج لشاطئ البحر الذي يملكونه في تلك المنطقة فقرروا ربط هذا الحمار المسكين بالمنطاد وتركوه يحلّق في الجو ظناً منهم أنّ هذا العمل سيجلب لشاطئهم المزيد من الزوار والمستجمّين. لاحقاً أفادت التقارير أن هبوط الحمار لم يكن سهلاً وسقط في الماء واضطروا لسحبه إلى الشاطئ وهو بالكاد على قيد الحياة وقد باشرت الشرطة المحلية بالتحقيق.

3. DealExtreme – أرخص الأسعار

المنتجات الصينية معروفة بأسعارها الرخيصة لكنها لا تتفوّق من ناحية الجودة. موقع DealExtreme [3] المشهور يحتوي على كم هائل من المنتجات الصينية المعروضة للبيع بأسعار جذّابة. لا بد وأنك ستجّد شيئاً ما يعجبك من المنتجات الكثيرة المعروضة في الموقع لكن قبل أن تشتري مفضّل أن تقرأ التعليقات على المنتج حتى تتأكّد من جودته. شخصياً قمت بشراء شاحن [4] USB لجهاز الآيفون 3GS بسعر 10 ريال فقط (!)، يشمل الشحن. الموقع يتيح التسديد عن طريق ال PayPal.

إذا أردت أن “تنتقم” من مديرك في العمل أسكب له هذه المادة على لوحة المفاتيح:

[رابط المنتج [5]] – السعر 3.5 دولار. أتمنى لكم تسوّقاً ممتعاً 🙂

4. ألعاب دمار

لعبة خفيفة وممتعة. في كل مهمّة عليك تدمير الجسر ومَن عليه والحصول على عدد النقاط الكافي للانتقال للمرحلة التالية. اضغط على الصورة للبدء باللعب.

[6]

إن أعجبتك اللعبة هناك لعبة أخرى مشابهة بنفس الفكرة تقريباً لكن هذه المرة ينبغي عليك تدمير مجموعة من المباني وعليك أن تحسن توزيع القنابل حتى ينهار المبنى بأكمله.
[رابط اللعبة [7]]

5. خيرها بغيرها

في موقع reddit [8] الشهير، طُرح السؤال “ما هو أكبر خطأ ارتكبته على صعيد العمل؟” ومن ضمن الردود كان رد المستخدم zestyping والذي كشف أنّ Larry Page [9] (من مؤسسي جوجل) توجه إليه عام 1998 (في حفلة في بيت أحد طلاب الجامعة) وأعطاه بطاقة العمل (بالصورة أدناه) وقال له “we’re hiring” أي أنهم بحاجة لكوادر ومستثمرين لكن zestyping رفض العرض وقال في نفسه “من أصلاً يحتاج محرك بحث آخر؟” … zestyping ذكر أيضاً أنّ بطاقة العمل التي أعطاه إياها Larry كانت مطبوعة على ورقة رقيقة في طابعة بيتية …

[10]

ومع مرور الأيام تبيّن أنّ الخطأ الذي ارتكبه zestyping كان فادحاً.

في المقابل كان Andy Bechtolsheim [11] أول من استثمر في جوجل حيث دُعي لمحاضرة أجراها Larry Page وشريكه Sergey Brin تتعلّق بفكرة محرك البحث جوجل وقد واجها في بداية الطريق صعوبة كبيرة بإقناع المستثمرين وكان Andy Bechtolsheim من القلائل الذين آمنوا بنجاح المشروع وفي تلك المحاضرة اضطر Andy Bechtolsheim أن يغادر المكان قبل أن تنتهي المحاضرة لصالح جلسة عمل أخرى وأثناء خروجه كتب لهم حوالة بنكية بمبلغ 100 ألف دولار وكان هذا المبلغ هو الذي دفع كرة الثلج للتدحرج لتصبح لاحقاً كرة ذهبية 🙂

أتمنى أن أرى مبادرين ومستثمرين في العالم العربي أمثال مؤسسي جوجل وأمثال Andy Bechtolsheim فالمشاريع الناجحة لها تأثير إيجابي حتى على ميزانيات الدول ولكن حالياً لا نشاهد استثمار إلا على الراقصات.