صور من كاميرتي الرقمية

أحب التصوير الفوتوغرافي. التصوير بالنسبة لي هو نوع من “الهروب الإيجابي” من مشاغل الحياة الروتينية لتصفية الذهن وتنقية النفس وإجلاء البصيرة فالطبيعة بالنسبة لي هي موطن للتأمّل في مخلوقات الله. يسألونني مرارًا وتكرارًا، “لماذا تصوّر هذه الحشرات؟ ألم تجد شيئًا أفضل من ذلك تلتقط له صورًا بدلًا من هذه المخلوقات المقززّة؟” لكن هذه الحشرات تثير فضولي كثيرًا فأحيانًا أقضي وقتًا طويلًا وأنا أراقب حشرةً ما من وراء العدسة، فأكتشف فيها تفاصيل كثيرة لا ترى بالعين المجرّدة فتتجلى روعة الخالق في هذه المخلوقات المهمّشة لدينا. أحب أيضًا التأمّل في الشمس والقمر فهذه الكواكب لم يحصل لها أنها تأخرت أو أصابها عطب ما فهي تسير بقدرة ربّانية، بدون كهرباء وبدون وقود ولا يمكن للعقل البشري أن يستوعب هذا الأمر سوى التأمّل والإذعان والقبول بأمر الله.

على الرغم من ضيق الوقت وتراكم الواجبات أجد أحيانًا بعض الوقت للخروج في جولات تصوير قصيرة. في الأسفل تشاهدون بعضًا من حصاد العدسة، آمل أن تنال الصور على إعجابكم.

لمشاهدة المزيد من الصور بدقة عالية أدعوكم لمتابعة مدونتي الصورية
www.rasheed-photography.com